منتدى متنوع
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البواسيرتعريفه و طرق علاجه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HOUWIROU
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 8388
نقاط التميز :
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: البواسيرتعريفه و طرق علاجه   السبت 11 أكتوبر 2008 - 8:23






البواسير

تعتبر البواسير من أكثر اضطرابات الشرج شيوعاً في وقتنا الحاضر، وهي مشكلة شائعة خاصة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 50 سنة، وهو يصيب الرجال والنساء على حد سواء.

ولنتعرف أكثر على أحد أمراض هذا العصر، نبدأ بتعريف البواسير أو الدوالي.

تعرف البواسير أو الدوالي على أنها تضخم الأوردة في منطقة المستقيم، حيث يوجد في المستقيم نوعان من الأوردة: الأوردة الداخلية والأوردة الخارجية. فأما الداخلية فهي التي تبطن الجزء السفلي من المستقيم وتمتد للأعلى. أما الخارجية فهي التي توجد تحت الجلد في الشرج، وعندما تتسع هذه الأوردة تتحول إلى بواسير؛ ولهذا تسمى البواسير بالأوردة الدوالية في منطقة المستقيم والشرج. ويمكن أن تتدلى أيضا خارج فتحه الشرج. وهي تشبه إلى حد ما دوالي أوردة الساقين إلا أنها تحدث في قناة الشرج.

أنواع البواسير
يمكن تقسيم البواسير حسب نوع الأوردة المتدلية إلى بواسير داخلية وبواسير خارجية.

أولا: البواسير الداخلية
وهي الأكثر شيوعا وانتشارا، وتتدلى من الداخل (المستقيم)، ويحس المريض بتدليها كذلك برجوعها، وهي بواسير نازفة.

وتقسم البواسير الداخلية حسب تدليها الى درجات:
الدرجة الأولى: وفيها تنزف البواسر ولا تتدلى.
الدرجة الثانية: وهنا تتدلى البواسير وترجع تلقائيا وقد يصاحبها نزيف.
الدرجة الثالثة: في هذه الدرجة تتدلى البواسير ولا ترجع تلقائياً بل يدوياً، وقد يصاحبها نزيف أيضا.
الدرجة الرابعة: بواسير متدلية لا ترجع تلقائياً أو يدوياً.

ثانيا: البواسير الخارجية
وهي خارج فتحة الشرج، وغالبا لا تنزف بل تتخثر تلقائيا. وأحيانا تسبب ألماً حاداً، قد يستدعي فتحها جراحيا. وعادة تفتح تلقائياً وتلتئم تلقائياً وتترك ندبة صغيرة، أو تبقى مقفلة وتترك انتفاخا بحجم حبة الحمص، تزيد أو تقل حسب حالة البراز والعوامل الجوية.

الأعراض والمضاعفات
• البواسير الخارجية لا تسبب الألم أو الضيق كثيراً، إلا إذا تكونت جلطة دموية في الوريد وسببت التهابا.
• أما البواسير الداخلية فهي الأشد حيث أنها قد تنزف وتنزل خارج الشرج وهذا النوع يسبب الكثير من الألم والحكة.
ومن الأعراض التي يحس بها المريض أيضاً:
• نزيف شرجي، وعادة ما يكون العرض الوحيد للمريض، وقد يسبب فقر الدم إذا كان مستمراً.
• إفرازات مخاطية.
• حكة في منطقة الشرج.
• تدلي البواسير (الأوردة) خارج فتحة الشرج.
• وقد يتحسس المريض خروج الأوردة خاصة عند التبرز.

العوامل التي تساعد على ظهور البواسير
من أهم العوامل والأسباب التي تساعد على ظهور البواسير ما يلي:

1. الإمساك المتكرر والمزمن.
2. الأعمال الشاقة التي تتطلب رفع أشياء ثقيلة.
3. الحمل: بسبب اضطراب نسبة الهرمونات في الجسم فتسبب ضعف الأغشية، وزيادة الضغط داخل الأوعية الدموية وبالتالي تكون البواسير.
4. عدم تناول الغذاء الغني بالألياف وعدم تناول الفواكه والخضراوات بانتظام، وقلة شرب الماء والسوائل بشكل عام.
5. الأعمال التي تعتمد على الجلوس لفترات طويلة: كالجلوس أمام شاشة الكمبيوتر أو القيادة الطويلة.
6. السمنة وقلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة، والتي تؤدي إلى كسل في حركة الأمعاء.
7. الأمراض الصدرية المزمنة كالسعال الحاد. كذلك التدخين الذي يؤدي بلا شك للأمراض الصدرية.
8. ارتفاع ضغط الدم في الأوردة نتيجة الوقوف لفترات طويلة.
9. الاستخدام المفرط للملينات والذي يغير من وظيفة الإخراج الطبيعية.
10. الضغط الشديد بقوة عند التبرز يزيد من إمكانية حدوث البواسير؛ لذلك يجب أن يأخذ الشخص وقته الكافي في الحمام، وأن ينظم عملية البراز بحيث تكون مرة واحدة يومياً على الأقل.
11. الإجهاد أثناء قضاء الحاجة، حيث يفضل استعمال الحمام العربي.

العلاج

الوقاية خير من العلاج حكمة مفيدة للتغلب على هذا المرض. وأول النصائح المقدمة في هذا الشأن تكون بتجنب العوامل المساعدة على ظهور هذا المرض: كتجنب الإمساك المزمن، والإهتمام بالتغذية الجيدة. ويعتمد العلاج الدوائي أو الجراحي على نوع ودرجة الإصابة بالبواسير.

وبصفة عامة إذا أصيب الشخص بهذا المرض فيجب عليه:
تنظيف منطقة الشرج بالماء والصابون مع التجفيف المستمر للمنطقة، وبشكل يومي.

أما العلاج المستخدم فهو على نوعين: علاج دوائي، وآخر جراحي، وهذا للحالات الصعبة والمتقدمة.

أولاً: العلاج الدوائي
• باستخدام بعض المراهم أو التحاميل والمسكنات الموضعية التي تساعد على تخفيف الاحتقان، وعلى تقليص حجم البواسير كما تستخدم بعض الملينات.

• يمكن تثبيت البواسير بالحقن، أو التبريد، أو الكي الضوئي، كما يمكن ربط البواسير بشرائط مطاطية ــ لدى المصابين من كبار السن ــ لمنع التهدل في الغشاء المخاطي المتراخي.

• التغطيس بالماء الدافيء المملح.


ثانياً: العلاج الجراحي
أما إذا لم ينفع العلاج الدوائي فقد يلجأ الطبيب إلى:

الحقن الموضعي بمادة خاصة لتقلص حجم البواسير، وفي بعض الحالات الصعبة قد يتطلب الامر التدخل الجراحي.

وختاماً نؤكد على ضرورة ممارسة الرياضة لمرضى البواسير، وخاصة رياضة المشي، كما نؤكد على ضرورة علاج الإمساك وبسرعة، لأنه أصل المشكلة، والاقلال من تناول لحوم البقر، والحوامض والتوابل الحارة، والإستمرار في دهن فتحة الشرج.

ونؤكد على ضرورة التوجه للطبيب، عند ملاحظتنا لأي عارض، وبدون أي تردد، حتى لا تستفحل الأمور ويتأخر العلاج .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://houwirou.akbarmontada.com
HOUWIROU
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 8388
نقاط التميز :
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: البواسيرتعريفه و طرق علاجه   السبت 11 أكتوبر 2008 - 8:26

الـعـنـب و فوائده في علاج من البواسر والحصاة البولية و التسمم المزمن

العنب فاكهة قديمة قدم التاريخ نفسه ... ورد ذكره في التوراة ، وفي الأساطير، وفي كثير من حكايات الأولين ، وكرس الأغا رقة القدماء إلها من آلهتهم للخمر المصنوع منه ... ونسجت حوله ، ثمرا وخمرا ، حقائق وأوهام ،
حتى باتت رواية التاريخ ، منذ بدئه ، لابد وأن تعرج على ذكر العنب كفاكهة من أقدم ما عرف الإنسان .

وليس يعرف بالضبط أين ظهر العنب أول ما ظهر ، فهو مذكور في جميع روايات الأقدمين : من أقاصي الصين ، إلى إرجاء الهند ، إلى كل بلد وقطر ... ولكن المعتقد أن آسيا الغربية كانت هي المكان الأقرب إلى الاحتمال، وأن الكرمة ظهرت فيها نبات وحشيا لم يزرعه أحد.

ويكاد يكون عسيرا علينا أن نحصي للعنب كل فوائده ، وكل خصائصه ، فبعض علماء التغذية يوازونه بالحليب ، وبعضهم يذهب إلى التأكيد بأن في العنب خصائص لا توجد في الحليب . وكيفما كان الحال فمن الثابت ان العنب هو أغنى الفواكه على الإطلاق فائدة ومردودا ، وأن له دورا فعالا في بناء الجسم ، وتقويته ، وترميم أنسجته ، وعلاج كثير من أمراضه ، بالإضافة إلى قدرته على الوقاية من عدد غير قليل من العلل والأدواء ،

فمن حيث الفيتامينات ، نجد أن العنب هو أغنى الفواكه بها ، وخاصة الفيتامينات (( آ ) و (( ب )) و (( ث ))
ومن حيث المعادن يحتوي على مقدار عال من البوتاس يبلغ 62% من الكلس والسودا والماغنزيا وحمض الحديد ومغنزبات الكلس والسيليس بمعدل 2،182% ومن حامض الفوسفور بمعدل 17% ومن العفص جانب وفير .

ومن حيث المواد السكرية ، والدهنية ، والزلاليات ، نجد العنب ــ أيضا ــ في مقدمة الفواكه ... ففيه السكاكر بأنواعها (( الغليكوز : سكر العنب ، والليفولوز : سكر الفواكه )) ، وهي تشكل في حد اتها عنصرا غذائيا ذا قيمة كبرى بالنسبة لما ترتبط به من مواد أخرى لاسيما الفيتامين (( ب 1 )) و ب 2 )) الذي يساعد على تغذية الأنسجة وعلى امتصاص السكر .

إن طبيعة بنية العنب ، تجعل منه غذاء سريع الهضم جدا ، له قيمة غذائية كبيرة ، وله فوائد كبيرة في الوقاية والعلاج على السواء ، فهو مفيد في حالات سوء الهضم ، والقبض ، والبواسير ، والحصاة الكبدية ، والحصاة البولية ، والنقرس ، والتسمم المزمن بالزئبق والرصاص ، وبعض أمراض الجلد الحرضية ، وبعض أنواع السل الرئوي ، والرئية المفصلية الحرضية (( الروماتزما )) ، وازدياد الضغط الدموي ، وبولة الدم ، ولذا فهو يعتبر منشطا قويا لوظائف الكبد ، وينصح بإعطائه للرضع والكهولة ، وبصفة خاصة للمصابين بفقر الدم ، والعصبين وناقصي الكلس، والناقهين ، وزائدي البدانة ، وللمصابين بالأمراض الالتهابية والاحتقانية .

والعنب مفيد للجميع ، للأصحاء والمرضى الذين أصابهم المرض في الكلى أو لمن أقعدتهم الروماتزم والنقرس والرمال البولية وأمراض الدورة الدموية ... انه مفيد للرياضيين والعمال الذين يعملون بمشقة ، يعينهم على استعادة قواهم ومرونة عضلاتهم وطاقاتها .

إن كثرة أنواع العنب تتيح لنا فرصة اختيار النوع الذي يروق لنا منه ، كلها مفيدة ، وكلها تحتوي على خواص مفيدة وشافية ، فهو يفيد من القشرة إلى البذرة ، فمن القشرة نستخلص المواد المفيدة في تنظيف الأمعاء كالعصف ، والحوامض الحرة والمواد المعدنية والزيوت .
وليس من حرج على الإنسان إذا أكثر من تناول العنب ، حتى ولو بلغت الكمية التي بأكلها ثلاثة كيلو غرامات فغي اليوم الواحد ، شريطة أن نكون الأمعاء سليمة وغير مصابة بالالتهاب .

ويقول الدكتور (( كار ليه )) إن من الضروري إعطاء العنب للمصابين بفقر الدم ، والذين خرجوا حديثا من عمليات جراحية .
ويمكن استعمال العنب على مدار السنة ، فهو يؤخذ ناضجا وبشكله الطبيعي في أواخر فصل الصيف وخلال الخريف ، بل ويمكن تناول شرابه قبل نضجه ــ أي عندما يكون حصرما . أما في الشتاء ، فيؤخذ مجففا ، وهو ما يطلق عليه اسم (( الزبيب )) وهذا العنب المجفف يحتفظ بأكثر خواص العنب الطري وخاصية الفيتامينات والمعادن .

وإذا كان الخمر حرام والضار يصنع من عصير العنب : فان العصير الطازج له فوائد كثيرة ، ومن الضروري تناوله في البيوت بعد استخراجه بواسطة العصارات التي تهصر الثمرة والبذورها معا ، شريطة أن يتم تناوله بسرة ، لأن للعصير خاصية التخمير السريع

وفد لفت الدكتور ما كفادن ــ أخصائي العلاج الطبيعي ــ الأنظار إلى ملاحظة هامة لاحظها ، وهي ان الإصابة بالسرطان تكاد تكون معدومة في المناطق التي يكثر فيها إنتاج العنب ، مما يدل على ان للعنب أثارا حقيفبا في الوقاية من السرطان ..

وينصح الدكتور (( كار ليه)) بإعطاء عصير العنب للمتسممين والمرهقين من رجال الاعمال ، وإلى الناقهين والمصابين بالنحافة الزائدة .
إن عصير العنب يحتوي على كثير من الأحماض العضوية الطبيعية ، وهذه الأحماض تختلف عن الأحماض الناشئة عن الهضم ففي حين ان الأخيرة تسبب أحيانا بعض حالات الحموضة الضارة ، تقوم أحماض عصير العنب بمعادلة الأحماض الضارة ، وإبطال آثارها السيئة . وقد تبين أن عصير العنب أغنى من عصير الفريز والبطيخ في نسبة مركبات الحديد التي تدخل في تكوين الدم ، ومركبات الكلس التي تدخل في تكوين العظام والأسنان والغضاريف . ولعصير العنب خواص أخرى ، فهو يحتوي على مقادير عالية من المواد السكرية سهلة الهضم والامتصاص .

هذا ، ومن الضروري أن نلتفت الاهتمام إلى ناحية هامة ، وهي ان نعنى بغسل العنب جيدا قبل تناوله ، فمن المعهود ان يرش ببعض المواد الكيماوية ، كسلفات النحاس التي تضر بالصحة .

[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://houwirou.akbarmontada.com
HOUWIROU
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 8388
نقاط التميز :
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: البواسيرتعريفه و طرق علاجه   السبت 11 أكتوبر 2008 - 8:40

البواسير تضخم في أوردة المستقيم، وفي المستقيم نوعان من الأوردة: الأوردة الداخلية التي تبطن الجزء السفلي من المستقيم وتمتد إلى الأعلى، والأوردة الخارجية، التي توجد تحت الجلد في الشرج. وعندما تتسع هذه الأوردة تتحول إلى بواسير.ويبدو ان كثيراً من الناس يرثون القابلية للاصابة بالبواسير. لكن التعرض لأي ظرف يسبب زيادة مستمرة أو طويلة في ضغط الدم في أوردة المستقيم، قد يساعد على الأصابة بهذه الحالة، ومن هذه الحالات الأمساك والحمل والوقوف على القدمين لفترات طويلة والتعنية التي تصاحب الأصابة بالدوسنتاريا المزمنة، ولا تسبب البواسير الناتجة عن الأوردة الخارجية الكثير من الألم أو الضيق إلا إذا تكونت جلطة دموية في الوريد، وسببت التهاباً، أما بواسير الأوردة الداخلية فقد تنزف، وقد تخرج من الشرج بسبب حركة الأحشاء، وقد يسبب هذا النوع من البواسير الألم والحكة.ومن اعراض الأصابة بالبواسير النزيف، فقد يكون البراز مصحوباً بدم قان ويكون قليلاً في البداية ثم يزداد مع تقدم المرض. كما يشكو المصاب من ثقل في فتحة الشرج، وقد يتحسس خروج الأوردة منها خاصة عند التبرز وهذه هي ما يعرف بالدرجة الثانية من الأصابة فاذا كان خروج هذه الأوردة دائم كان المصاب في الدرجة الثالثة من الأصابة بالبواسير.



كذلك يكون هناك افراز متزايد من المخاط ولا يكون هناك ألم إلا إذا حدثت مضاعفات. واخيراً تظهر الانيميا على المريض نتيجة لفقدان الدم المستمر.ويكون العلاج في الحالات الخفيفة بمراهم طبية أو تحميلات (لبوس) أو بالتغطيس في ماء دافئ، وفي الحالات التي يعاني فيها المريض نوبات مؤلمة متكررة أو نزفاً متكرراً أو مستمراً فيكون العلاج المثالي في هذه الحالة بالجراحة حيث تستأصل هذه الأوردة المتمددة. ولا تجرى الجراحة إذا كانت البواسير عرضاً لمرض بالجسم خلاف السرطان فإنه يعالج المرض الأصلي ومعالجة البواسير موضعياً بالزيوت والمراهم.


هل هناك علاج للبواسير بالأعشاب الطبية أو المشتقات الحيوانية؟
نعم هناك علاج بالاعشاب الطبية والمشتقات الحيوانية.



البصل ONIONسبق الحديث عن البصل في اعداد سابقة والطريقة أن يشوى البصل ثم يدهس مع دهن ثم يطلى به البواسير فانه مفيد جداً ويستمر المريض في استعمال هذه الوصفة يومياً حتى تزول البواسير، ويجب عدم استخدام هذه الوصفة إذا كانت البواسير قد بدأت تنزف دماً فيجب عليك الانتظار حتى يتوقف النزيف ثم استخدام الوصفة، كما يمكن غلي نصف بصلة متوسطة الحجم لمدة ثلاث دقائق في لتر من الماء وتصفيته بعد ذلك وتبريده حتى يكون فاتراً ثم يحقن شرجياً.



أقماع الباذنجان EGGPLANT الباذنجان نبات عشبي معمر يتراوح ارتفاعه مابين 28 70سم له اوراق صوفية كبيرة مفصصة وازهار بنفسجية وثمار كبيرة بنفسجية اللون.يعرف الباذنجان علمياً باسم Solanum melongena والجزء المستخدم من النبات أقماع الثمرة والثمرة وعصير الثمرة والاوراق.يحتوي ثمار الباذنجان على بروتين ومواد كربوهيدراتية وفيتامينات أ، ب، ب2، جتستعمل ثمرة الباذنجان طازجة حيث تهرس وتوضع على البواسير مرة واحدة في اليوم، اما اقماع ثمرة الباذنجان فتسلق مع اللوز المر واللوز الأخضر ثم تستخدم كدهان على البواسير.



الموز BANANAالموز نبات معمر يعرف علمياً باسم Musa spp حيث يوجد انواع من هذا الجنس والجزء المستخدم الثمار.تستعمل ثمار الموز لعلاج البواسير حيث تؤخذ حبة وتقسم إلى قسمين ثم تطبخ على البخار نصف استواء بقشرها حتى تكون طرية جداً ثم تؤكل مرتين في اليوم مرة في الصباح على الريق ومرة قبل النوم وهذه الوصفة احد الوصفات الصينية المشهورة.



التين FIGسبق الحديث عن التين بالتفصيل في اعداد ماضية والجزء المستخدم من التين هو الثمار غير الناضجة والأوراق حيث تغلى اوراق شجرة التين في ماء بمقدار ثلاث ورقات في لتر ماء، ثم يبرد وتغسل به البواسير أو يمكن الجلوس فيه، كما تؤكل حبة إلى حبتين من التين غير الناضج على الريق يومياً.



عشبة البواسير PILEWORTنبات عشبي يصل ارتفاعه مابين 10 30سم له ساق أجوف رخو يحمل اوراقاً كبيرة خطافية قلبية الشكل، الازهار صفراء لماعة تعرف علمياً باسم Ranunculus Ficaria الجزء المستخدم من النبات: الاجزاء الهوائية، يحتوي النبات على مواد صابونية وبروتو أنيمونين وأنيمونين ومواد عفصية وفيتامين ج.يستعمل النبات على هيئة مرهم لعلاج البواسير ويجب عدم استعمال النبات عن طريق الفم.



بذر قطونا PSYLLIUMويعرف هذا النبات ايضاً باسم حشيشة البراغيث ويوجد ثلاثة انواع من هذا النبات والجزء المستخدم من النبات البذور وقشور البذور.تحتوي البذور على مواد هلامية وأهم مركب في الهلام هو ارابينوكسايلان ويحتوي ايضاً على زيت ثابت بنسبة 2 5% ومواد نشوية ويستعمل بذر قطونا لعلاج البواسير حيث اثبتت الدراسات العلمية الامريكية والألمانية والاسكندنافية ان بذور قطونا لها خاصية التليين ومضادة للاسهال، ويوجد مستحضر من بذور قطونا تباع في الصيداليات لهذا الغرض.



الهماميلس (المشتركة الافرنجية) WITCH HAZELشجرة معمرة يبلغ ارتفاعها حوالي 6أمتار وتنبت على اطراف الغابات الرطبة، وقد سميت شجرة بندق السحرة ذلك ان السحرة الهنود يضفون عليها قوة سحرية خارقة. تعرف علمياً باسم Hamamelis Virginiana الجزء المستخدم من الشجرة الاوراق والقشور.تحتوي الاوراق والقشور على مواد عفصية بنسبة 8 10% وفلافونيدات ومواد مرة وزيت طيار (في الاوراق فقط).تستعمل القشور والاوراق لعلاج البواسير والالتهابات وايقاف النزيف الداخلي والخارجي ويستعمل مغلى الأوراق والقشور بعد ان يبرد قليلاً حيث يمكن للمصاب بالبواسير الجلوس في هذا المحلول، وتوجد طريقة اخرى وهي ان تغمس قطع من القطن في المحلول ثم توضع في الثلاجة وبعد ان يأخذ المريض حمام مائي يضع القطن المشبع بالمحلول والمبرد في الثلاجة في فتحة الشرج لكي يلاصق الأوعية الدموية المتمددة، كما يمكن عمل مرهم من مستخلص القشور وتدهن به البواسير، وتعتبر وصفات نبات الهماميلس فعالة لهذا الغرض.



الحنظل Colocynthنبات عشبي معمر مداد على الأرض له أوراق مفصصة مغطاة بشعيرات بيضاء، ازهاره صفراء إلى مبيضة، له ثمار كبيرة خضراء مخططة بلون أخضر فاتح وعند النضج تتحول إلى اللون الأصفر.يعرف الحنظل علمياً باسم Citrullus colocynthus والجزء المستخدم منه الثمار.تحتوي ثمرة الحنظل على لب هو المادة الفعالة ويحتوي هذا اللب على مواد راتنجية ومن أهم مركباتها ايلاتيرين (A) وايلاتيريسين (B) كما يحتوي على قلويدات وبكتين ومواد صابونية يستعمل الحنظل كمادة مسهلة قوية ولكن بالنسبة للبواسير فإن الاستعمال يختلف حيث تؤخذ الثمرة قبل النضج وهي مازالت خضراء ثم تقسم إلى أربع قطع وتستعمل كل قطعة لدهن البواسير وهذه الوصفة مجربة وناجحة.



بذر الكتان LINNSEEDنبات عشبي صغير يتراوح ارتفاعه بين 30- 100سم له ازهار زرقاء جميلة، ويعرف علمياً باسم Linum usitatissiumالجزء المستخدم زيت البذر والبذور.. تحتوي البذور على مواد هلامية وجلوكوزيدات فينولية وانزيمات وبكتين وزيت ثابت وبروتين كما يحتوي على فلافو نيدات وستيرولز.يستخدم زيت بذر الكتان لعلاج البواسير حيث تدهن البواسير إذا كانت خارجية أو تغمس قطع من القطن في الزيت وتدخل في فتحة الشرج وهذه الوصفة مفيدة.



عود ريح مغربي BERBERISويعرف بالمأميران وهو نبات صغير له أغصان معوجة صلبة لونها مصفر يعرف علمياً باسم Berberis Aristata الجزء المستعمل منه الثمار والسيقان والجذور والاوراق. يحتوي النبات على قلويد يعرف باسم بيربرين واكسي كانثين وبيربامين.يستعمل في تسكين آلام البواسير حيث يؤخذ 40جراماً من الاوراق أو الثمار في لتر ماء ويغلى ثم يصفى ويؤخذ منه ثلاثة فناجين يومياً.



زيت الخروع: CASTOR OIL كلنا نعرف زيت الخروع الذي يستخدم لتنظيف المخلفات في الأمعاء وهو من المسهلات، يؤخذ هذا الزيت وتدهن البواسير المتدلية به وذلك لعدة مرات وبحرص.نخاع سيقان الجمال يستخرج مخ أو نخاع سيقان الجمال ثم تدهن به البواسير فيشفيها وهذه الوصفة مجربة.



العاقولALHAGIوهو نبات عشبي شوكي معمر يعرف علمياً باسم ALHAGI GRAECORUM وهو احد النباتات المستوطنة في السعودية والجزء المستعمل منه جميع اجزائه.يحتوي على جلوكوزيدات انثراكينونية ومواد عفصة وراتنجية وسيترولات غير مشبعة ومواد صابونية ومواد كربوهيدراتية.تستخدم جميع اجزاء النبات شرباً أو بخوراً أو طلاءً حتى ولو برد ماؤه لعلاج البواسير، كما يستعمل النبات كضمادات لعلاج البواسير لتخفيف آلامها.

* ملاحظة هامة لمرضى البواسير: يجب على مرضى البواسير عمل أي نوع من الرياضة وافضلها المشي، كما يجب علاج الامساك لانه اساس المشكلة ويجب الاقلال من تناول السمك ولحم البقر والحوامض والتوابل الحارة والاستمرار في دهن فتحة الشرج.



البواسير ورد إلينا سؤال من القارئ والمتابع "محمد بن خالد" من مدينة الأفلاج يقول فيه هل هناك ارتباط مباشر باستهلاك الطعام والماء لعلاج البواسير والذي يعاني منها منذ فترة طويلة؟- تعتبر حالات انتشار مرض "البواسير" من الأمور التي بدأت تتزايد وبشكل كبير في العديد من المجتمعات وتشير الدراسات ان من أسباب الإصابة بهذا المرض هو ارتباطه المباشر بماذا نأكل وكميات ونوع الغذاء المتناول حيث ان الألياف المتوفرة في الأغذية لها ارتباط مباشر بالحد من انتشارها حيث توفر هذه الألياف وسطاً ليناً للبراز مما يحد من الضغط على منطقة الشرج مما قد يؤثر على حدوث نزيف "شرجي" لذلك فانه وللحد من حدوث أي مشاكل صحية تؤدي إلى ظهور البواسير فانه ينصح باستهلاك كميات جيدة من الألياف الغذائية والتي تتوفر بشكل كبير في الخضار والفواكه.كما ان من أهم النصائح للرفع من ليونة وطراوة البراز وعدم الإصابة بالإمساك هو استهلاك كميات جيدة من السوائل حيث إن استهلاك السوائل له ارتباط مباشر بانتظام الاخراج والحد من الإمساك.والألياف النباتية تساعد على حركة الامعاء ونمو البكتيريا المعوية المفيدة وذلك وبالإضافة إلى انها تحد من الإصابة "بالبواسير" إلا أنها لها دور في حماية القولون من السرطان والجيوب المعوية.ولقد أوضحت الدراسات انه يجب استهلاك كمية في حدود 25جرام يومياً من الألياف ومن الطرق المهمة لرفع مستوى المستهلك من الألياف فانه يجب العمل على استعمال الخبز البر والدقيق الأسمر في الخبز والمعجنات والحلويات.



كما أن البقول الكاملة (فول، عدس) تزيد من استهلاك الألياف، كذلك فان تناول الخضار واستهلاكها بالقشور كذلك تناول كميات جيدة من الفواكه.كل هذه الأمور تعمل على رفع مستوى الألياف في الطعام مما يؤدي إلى الحد من المشاكل المرتبطة بعملية انخفاض مستوى الرطوبة في البراز مما يؤدي إلى العديد من المشاكل وفي مقدمتها البواسير لذلك فانه يجب استهلاك كميات جيدة من الألياف والعمل على استهلاك السوائل بشكل مستمر وخصوصاً عند كبار السن.أما بالنسبة لعلاج البواسير فانه يمكن علاجها بالملينات كما ان هناك طرق يقوم بها الأطباء مثل ربط البواسير ولكن ارجو أن لا يلجأ للجراحة إلا بعد أن نتبع العديد من المحاولات تبدأ بالغذاء، الملينات، الربط، ثم أخيراً الجراحة ولكن لا بد من تدخل متخصص في ذلك.



الأعشاب المفيدة لمرض البواسير:

مره ، عاقول ، الآس ، بذر كتان ، الحبة السوداء ، بذر قطونا ، تمر ، قرفة ، حنظل ، حرمل ، حلبه ، حلتيت ، هليلج ، كف مريم ، خروع ، نعناع ، مشمش ، مقل ، مكسرات ، عوسج ، ريحان ، سنامكي ، شوفان ، عرق السوس .

أتمنى أن تعجبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://houwirou.akbarmontada.com
zemmori1
كبار الشخصيات
avatar

عدد الرسائل : 2015
العمر : 34
الموقع : ZEMMORA
نقاط التميز : 123
تاريخ التسجيل : 04/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: البواسيرتعريفه و طرق علاجه   السبت 11 أكتوبر 2008 - 22:34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
البواسيرتعريفه و طرق علاجه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
zemmora :: منتدى الاسرة :: منتدى الصحة والحياة-
انتقل الى: