منتدى متنوع
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التدخين آفـة وأي آفـة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HOUWIROU
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 8355
نقاط التميز :
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: التدخين آفـة وأي آفـة   الإثنين 20 أكتوبر 2008 - 13:33



http://img368.imageshack.us/img368/8433/90518914uo6en8.gif





ما هو التدخين؟
التدخين سلوك مميت، يدخن الإنسان عندما يَسْتَنْشِقُ دخان أوْراق التبغ، سواء في السجائر، أو البايب، أو الشِّيْشَة.
أصل الحكاية؟
عندما وصل كريستوفر كولمبس إلى أمريكا عام 1492م، وجد الهنود الحمر يدخِّنون نبات التباق ، واسْمه العلمي نيكوتينيا تباكم ، فَحَمَلَهُ إلى بلاده. وعرفته أوروبا، كما دخل إلى تركيا في القرن السابع عشر، عن طريق التجارة، ثم انْتَشَر في باقي الدول العربية.
لماذا يدخن الإنسان؟!
* مجاملة ومشاركة الأصحاب في المناسبات الاجتماعية.
* الظّن بأنه من مظاهر العَظَمَة والنّضوج.
* الظّن بأنه يخفّف من التوتر والخجل.
* الظّن بأنه مُنَبِّهٌ للجسم والتفكير في المواقف الصعبة.
* الاحساس بحركة السيجارة في اليد.
* التّعود على سلوك خاطئ، وإدْمان النيكوتين.
* الضّعف أمام الإعلانات.
كيف يؤثر التدخين على الجسم؟
* يصل النيكوتين في 8 ثوانٍ إلي المخ، ومنه إلى الجسم؛ فيُصيب الرئة بالسرطان.
* يضْعف النيكوتين الإبصار؛ نتيجةً لضيق شرايين شبكة الْعين.
* يقلّل من استفادة الدم بالأكسجين.
* يُحْدث خللاً في الجهاز العصبي.
* يُرسّب الدهون علي جدار الشرايين؛ فيقلّل تدفُّق الدم، ويرفع ضَغْطَه.
* يُقلّل حَرَكَةَ الشُّعَيْرات المبَطِّنَة لممرَّات التنفُّس، والقدرة علي طرد البلْغم والأتربة.
* يسبب زُرْقة الشّفاه، وصفرة الأسنان، والروائح الكريهة للفم.
* كثيراً ما يؤدي إلى عدم إتمام الحمْل، أو ولادة أطفال غير مكتملين النمو.
* يُقلّل لبن الأم، ويضر بصحة الطفل الرضيع.
التدخين السلبي .. أخطر:
هو استنشاق الدّخان الطائر، وهو أخطر من عملية التدخين؛ لأنه يحتوي على الكثير من القطران، والنيكوتين، وغاز أول أكسيد الكربون السّام، ويَسْتَنْشِقُ المدخن أقلّ من ربع السيجارة، أما الجالس إلى جانبه، فَيَسْتَنْشِقُ ثلاثة أرباعها!
نصائح للإبتعاد عن التدخين:
* تجنُّب الأماكن التي يوجد بها تدخين.
* تجنُّب شراء السّجائر.
* انْصَحْ من يدخن باستعمال معجون أسنان قوي النكهة؛ لتقلل رغبته في التدخين، أو بمضْغِ اللبان.
* كلّما فَكّر شخص تحبُّه في التدخين، ذكِّرْه بكل أَدَبٍ وذوق بمن يحبونه ويحتاجون إليه.



لمدخن السجارة أن يقرأ قول الله جل وعلا، بعد بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ، وَأَحْسِنُوَاْ، إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
وليقرأ قوله تعالى
أَفَمَن يَمْشِي مُكِبّاً عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى، أَمَّن يَمْشِي سَوِيّاً عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ

‏لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع عن عمره فيما أفناه وعن جسده فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما وضعه وعن علمه ماذا عمل فيه
فلن تجد إجابة عن بلاءك لجسدك بيديك أيها المُدخن وعن عمرك الذي أضعته عامداً بالمرض وعن مالك الذي أنفقته حرقا بالدخان



الدخان أحكامه وأضراره

* التدخين وسرطان المرىء:
- إن سرطان المرئ فى مراحله الأولى لا تظهر له أية أعراض ولكنها تشتمل على:

- صعوبة فى البلع أو الإحساس بآلام.
- فقد للوزن حاد.
- آلام فى الحلق أو الظهر، أو خلف عظمة الثدى أو بين الكتفين.
- سعال مزمن أو خشونة بالصوت.
- قئ.
- سعال به دم.
وقد تكون هذه الأعراض لسرطان المرئ أو لأى حالات أخرى, وهنا تأتى أهمية الكشف الطبى المتخصص.

* ولمنع حدوث الإصابة بسرطان المرئ بقدر الإمكان هو تحديد وتصنيف العوامل التى تؤدى إليه ومنها:

- الامتناع الفورى عن التدخين، وعدم التدخين منذ البداية.

- شرب الكحوليات.

- أما العوامل التى تقى من الإصابة به كما ظهر فى نتائج الأبحاث والتى ما زال العلماء يقومون باجرائه، هو زيادة معدل ما يتناوله الفرد من فاكهة وخضراوات وخاصة غير المطهى منها.



* ينقسم سرطان المرئ نوعين رئيسين حسب نوع الخلايا التى يحدث بها الورم الخبيث:

- "Squamous Cell Carcinoma"

- "Adenocarcinoma"


يحدث السرطان فى النوع الأول فى الخلايا الحرشفية (Squamous Cell) التى توجد بالمرئ وينتشر الورم غالباً فى الجزء العلوى والوسط منه. أما النوع الثانى فينتشر فى الأنسجة الغدية فى الجزء الأسفل من المرئ والعلاج لكلا النوعين واحد. أما إذا انتشر الورم خارج المرئ فهو يمتد إلى العقد الليمفاوية أولاً (والعقد الليمفاوية صغيرة فى حجمها وتشبه حبة الفول وتعتبر جزءاً من جهاز المناعة جسم الانسان). ومن الممكن أن يصل إلى أى عضو من الأعضاء فى جسم الإنسان مثل الكبد والرئتين والمخ والعظام.

التدخين والاضطرابات العقلية



التدخين والاضطرابات العقلية



* الاضطرابات العقلية والتدخين:
- يستهلك الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية نصف كمية السجائر التى تدخن بشكل عام وذلك وفقاً لدراسة تم نشرها فى نوفمبر 22/29 عام 2000 فى إصدار جريدة المؤسسة الأمريكية الطبية.



حيث قام العالم "كارين ليسير" وزملائه بتقييم معدلات التدخين والإقلاع عن التبغ سوياً بين حوالى 4000 شخصاً من البالغين ما بين 15 – 54 عاماً سواء فى غياب أو وجود الاضطرابات العقلية على مدار عامى سبتمبر 1991 وحتى فبراير 1992. وتم التوصل من خلال هذه الدراسة إلى أن الذين يعانون من اضطرابات عقلية يدخنون بشكل مضاعف عن الأشخاص الأصحاء وهو الشئ الذى تؤكده الدراسات السابقة. واكتشف الباحثون أن المرضى الذين تم شفاؤهم حديثاً كان معدل استهلاكهم للسجائر وصل لحوالى 44.3 % .وقدموا تعريف لنوعية المرض العقلى:



"نحن نعرف المرض العقلى على أنه هو الاكتئاب – اضطرابات ثنائية القطب – الخوف الاجتماعى – القلق المرضى – إساءة استخدام الكحوليات – الشيزوفرنيا.."



أما نسبة التدخين عند الأصحاء فكانت 22.5%، أما للذين يعانون من الأمراض المزمنة طيلة الحياة وصلت النسبة إلى 38.5%.



وعن نسب الإقلاع عن التدخين بين المرضى والأصحاء كانت بالنسب الآتية على نحو متوالٍ = 37.1% - 42.5 %.



أما الأشخاص التى تعانى من أكثر من مرض نفسى واحد ومزمن فترتفع نسبة التدخين بينهم أكثر بكثير من الذين يعانون من مرض واحد, بل أنهم يوصفون بالمدخنين الشرهين (تدخين أكثر من 24 سيجارة فى اليوم الواحد)، ونسبة 10% يمثلها غير المرضى لظاهرة التدخين الشره. وربما يرجع السبب فى ذلك إلى غياب الحكم العقلانى الصحيح لهؤلاء المرضى وبالتالى اللجوء إلى اتباع العادات السيئة ومنها التدخين على نحو غير واعٍ.


الأمراض الجلدية والتدخين

الأمراض الجلدية والتدخين



* الأمراض الجلدية والتدخين:
- التدخين ليس له علاقة بالأمراض الداخلية فقط غير الظاهرة لنا ... لكن يمكننا رؤية هذه الأمراض بالعين المجردة وليس باستخدام وسائل الفحوصات والتشخيص ويظهر هذا التأثير السلبى بوضوح فى الأمراض الجلدية المتعددة التى قد يصاب بها الشخص المدخن.



*الأمراض الجلدية المرتبطة بالتدخين:

1- عدم التئام الجروح:

أظهرت معظم الدراسات أن التدخين له تأثير سلبى على التئام الجروح وخاصة بعد إجراء العمليات الجراحية .. ليس هذا فحسب وإنما يعمل على موت الأنسجة الحية بالجلد فتدخين علبة من السجائر فى اليوم تزيد من مخاطر موت هذه الأنسجة بنسبة ثلاث مرات للشخص المدخن بالنسبة لغير المدخن، وتزيد لتصل إلى ست مرات إذا تم تدخين علبتين فى اليوم الواحد. ويرجع السبب فى ذلك إلى أن النيكوتين الذى يوجد داخل السيجارة يعمل على تمدد نسيج الأوعية الدموية وبالتالى كمية أكسجين أقل. ويساعد التدخين أيضاً على زيادة أول أكسيد الكربون فى الهيموجلوبين ومن تجمع الصفائح الدموية ولزوجة الدم. كما يقلل من ترسيب الكولاجين ومن تكون مادة البروستاسيكلين وكل ذلك مجتمعاً يؤثر على التئام الجروح بشكل سريع.

بالإضافة إلى أن تمدد الأوعية المرتبطة بالعملية التدخينية ليست حالة مؤقتة. فيكفى القول بأن تدخين سيجارة واحدة تكفى لحدوث هذا التمدد لمدة تستمر فوق التسعين دقيقة، ومن ثم فإن العلبة الكاملة يستمر تأثيرها السام لباقى اليوم. ولذا يعلل السبب من نصيحة جراحى الجلد لمرضاهم بالتوقف عن التدخين لمدة لا تقل عن الأسبوع قبل إجراء الجراحات الترقيعية بوجه خاص.



2- التجاعيد المبكرة:

صحيح أنه لا يوجد أحد يموت بسبب التجاعيد التى تحدث فى جلده، لكنها تعنى المدخن وغير المدخن بدرجة كبيرة أكثر من تفكيره فى الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطانات.

وهناك اصطلاحات ضمنية يستخدمها المتخصصون للإشارة للتجاعيد مثل وجه المدخن "أو جلد السجائر" .. وهو وجه أو جلد يكون لونه رمادياً شاحب مجعد. ولا يتوقف الأمر على ذلك فحسب وإنما يصل إلى تكون بثرات فى الوجه سوداء الرأس، والمرأة المدخنة أكثر تأثراً بتجاعيد الوجه من الرجل هذا بالإضافة إلى وجود عوامل أخرى عديدة تساعد على ظهور التجاعيد ومنها التعرض المستمر لأشعة الشمس الحارقة.


- وعن كيفية حدوث التجاعيد بسبب التدخين غير مفهوم أسبابها، ولكن عن احتمالات التحليل الصحيح نسبياً فمن الممكن إرجاعه إلى الأسباب التالية:

1- سمك طبقة بروتين (الإلستين - Elastin ) وهو البروتين الذى يشكل المادة الأساسية للألياف المرنة- عند المدخنين مع عدم تعرض الجلد لأشعة الشمس، بالإضافة إلى قابلية هذا البروتين إلى الانقسام بدرجة أكبر عند المدخنين.

2- فقر الدم المزمن (Chronic ischemia) وعدم وصول الدم للجلد لاعتراض تدفقه فى الشرايين بسبب تمدد الأوعية الناتج عن التدخين .. قد يكون سبباً آخراً.

3- نقص مادة الكولاجين (Collagen) المرتبط بفقر الدم.

4- تأثيرات الأكسدة المرتبطة بالتدخين قد تؤدى إلى ظهور هذه التجاعيد المبكرة.

5- أسباب تتعلق بالجينات قد يكون لها دخل فى حدوث هذه التجاعيد لأنه يوجد مدخنون وجوههم طبيعية .. أى ليس لديهم "وجه المدخن".



3- التهاب الغدد العرقية:

ينتشر هذا الاضطراب بين المدخنين من السيدات بنسبة 84% والرجال بنسبة 85%. ويظهر فى صورة إفراز عرق به صديد، وعن كيفية حدوث هذا الاضطراب فهوغير واضحاً إلا أن المتخصصين أسندوها إلى تغير فى وظائف (Neutrophil) إحدى خلايا كرات الدم البيضاء أو فى وظائف الغدد العرقية عن طريق إفراز المكونات السامة لمادة التبغ فى العرق .. والتى تحول دون التئام الجروح بسهولة أيضاً.



4- داء البثور "palmoplantar pustulosis":

ربطت الكثير من الدراسات بين التدخين وداء البثور وإن كانت هذه العلاقة لم يتم التوصل إلى إثباتها بشكل واضح .. لكنه على الأقل – والهاء هنا عائدة عن التدخين ومشكلاته التى يسببها – يحدث تغيير فى وظائف ""neutrophil والتى ستكون بدورها عامل فعال فى الإصابة بهذا النوع من الاضطراب.

وكانت من نتائج بعض الدراسات التى تم أجراؤها لإثبات هذه العلاقة النسب التالية:

- تم ملاحظة 216 مريضاً بهذا الداء وكان حوالى 80% من هذا العدد يدخنون، وتصل النسبة فى بعض الأحيان إلى 100 %.

- تفوق نسبة الإصابة بداء البثور بين المدخنين بحوالى 7.2 مرة عن غير المدخنين.

- التوقف عن التدخين لا يشفى من هذا الداء أو يحسن من حالة المدخن المصاب به .. ولكن يمكن أن يكون جزءاً من العلاج.



5- الصدفية:

إن كانت العلاقة أقوى بين التدخين وداء البثور عن تلك الموجودة بينه وبين الإصابة بالصدفية إلا أن الثانية ثبت إيجابيتها ووجودها بالفعل وهو تزايد نسبة الإصابة بالصدفية بين الأشخاص المدخنين.



6- سرطان خلايا الجلد "Squamous":

وهذا المرض السرطانى تم التوصل إليه بعد دراسات أجريت على مدار 35 عاماً والذى ثبت انتشاره بدرجة أكبر بين المدخنين .. وتزداد مخاطر الإصابة بازدياد علب السجائر التى يدخنها الشخص يومياً واستمراره فى عادة التدخين. ويكون غالباً نتيجة لتأثير التدخين على الخلايا المناعية بجسم الإنسان.



7- سرطان خلايا الجلد "Basal":

لم تتوصل غالبية الدراسات إلى وجود علاقة بين التدخين وبين الاصابة بسرطان خلايا الجلد القاعدية Basal .. كما أنه فى دراسة حديثة تم أجراؤها بواسطة العالمين "سميث" و"راندال" لم يتوصلا إلى هذه العلاقة أيضاً .. لكنهما توصلا فى الوقت ذاته إلى علاقة من نوع آخر والتى تبعد عن سبب الاصابة وإنما وجود علاقة بين التدخين ومساحة انتشار الورم السرطانى والذى يصل فيه الحجم إلى أكثر من 1 سم وليس أقل عن هذا الحجم فى كافة الأحوال .



8- الميلانوما:

إحدى الأنواع السرطانية الخطيرة .. والتى عند ذكرها تعقد المقارنة بين غير المدخن والمدخن لتجد أن:

1- المدخن، مخاطر الإصابة لديه تزداد بنسب كبيرة.

2- المدخن، فرص الشفاء من هذا الورم الخبيث قليلة جداً بعد التشخيص.

3- المدخن، انتشار الورم فى الأمعاء وارد.

4- المدخن، تعرضه للموت من الإصابة بالميلانوما أكبر بكثير عن غير المدخنين.



ويصعب على الأطباء التكهن للمدخن إصابته بالميلانوما وذلك للتأثير العكسى للتدخين على الجهاز المناعى والذى يتمثل فى عدم القدرة على تتبع القدرات المناعية فى جسم الشخص المدخن واستجابة الجهاز المناعى عند بداية تكون مثل هذه الأورام.



9- أورام الأعضاء التناسلية:

وهو ما يطلق عليها أيضاً باسم أورام الخمس أعضاء حيث تنتشر فى خمس أماكن تناسلية: المهبل – القضيب – عنق الرحم – الفرج – فتحة الشرج, وأكثرهم نسبة لانتشارها ثلاثة وهى الفرج والقضيب وفتحة الشرج.



10- أورام الفم:

- تأخذ أورام الفم أشكالاً عديدة:

- أولها: سرطان الشفاه وهو من أكثر الأورام انتشاراً بين المدخنين وخاصة إذا كان الشخص يتعرض للشمس بشكل مستمر.

- ثانيها: "leukoplakia" والذى يسمى أيضاً "leukokeratosis nicotina "palate وتترجم باللغة المعروفة للعامة "سقف فم المدخن" وينتشر شكل هذا السقف بين مدخنى البايب (الغليون) بوجه خاص، ويظهر فى صورة سقف جامد تنتشر به بثرات حمراء سرية الشكل والتى تؤدى أيضاً إلى التهاب الغدد اللعابية.

- ثالثها:"leukokeratosis nicotina glossi" والذى يعرف "بلسان المدخن" ويظهر مع حالة سقف المدخن السابقة.

- رابعها: التهاب اللثة المتقرح الحاد وتشتمل أعراض هذا الالتهاب على أورام فى اللثة ما بين الأسنان وتكون عادة مؤلمة يصاحبها نزيف ورائحة فم كريهة، وتزداد نسبة الإصابة بازدياد معدل استهلاك السجائر اليومى.

- خامسها: إساءة استخدام العقاقير من الكحوليات وكافة أنواع التبغ حتى الذى يمضغ فيه يزيد من مخاطر الإصابة بأنواع سرطانات الفم المتعددة.



11- إصابات الجلد المتنوعة:

أ – البقع الصفراء والبنية على جلد الأصابع والأظافر.

ب- اصفرار شارب المدخن أو ميله إلى اللون البنى وخاصة عند نهاية الشعر عند الشفاه العلوية.

ج – تحول لون شعر الرأس إلى اللون الرمادى وهو ما يسمى "بشيب الرأس المبكر".

د – ظهور الحساسية من استخدام بعض منتجات الإقلاع عن التدخين مثل لاصقة النيكوتين والتى تسبب نوعاً من الهرش واحمرار الجلد وتهيجه.



فالجلد لا مفر من أن يعرضه صاحبه إلى الضرر إذا كان مدخناً .. بالرغم من إمكانية الإصابة بالأورام الحميدة وليست الخبيثة مع بعض المدخنين ... يوجد احتمال آخر بتهديد الحياة وإنهائها مع البعض الآخر. وطالما أنه هناك احتمال بوجود جانب سلبى .. فالابتعاد هو الوسيلة المثلى.









* الدخان السلبى للسجائر:
- لا يوجد في مجتمع يتم تدخين السجائر فيه غير مدخنين على الإطلاق ... فالكل يدخن في هذه البيئة المشبعة بالسحابة الرمادية.

فأين ياتُرى يذهب الدخان المتصاعد من سيجارة المدخن؟! والذى يطلق عليه الاسم العلمى"دخان البيئة المتصاعد من التبغ" (إبى. تى. إس)، يذهب لمن يطلق عليهم: "المدخنون السلبيون"، هذا الدخان يملأ كل مكان محيط بنا .. وهأنت في منزلك تجده يطرق بابك لكى تستضيفه طيلة عمرك ... أو في مكان عملك ترحب به لأنه إحدى قواعد اجتذاب العملاء ... أو في أى مكان عام من أجل الاستمتاع والمتعة.

* ما هو الدخان السلبى؟
وعلي وجه أدق دخان البيئة الناتج عن السجائر هو مزيج من الدخان المتصاعد من السجائر (الدخان الثانوى)، ودخان الزفير الذى يخرجه المدخن عند أخذ "أنفاس" من السيجارة (الدخان الرئيسي).

* تضاد في نتائج الأبحاث:
وبالرغم من أن هناك حملات مكثفة لمكافحة التدخين من أجل الإقلاع عن السجائر وجميع منتجات التبغ، إلا أن الأبحاث التى أجراها العلماء يوجد فيها بعض التضارب ما بين ضرر الدخان السلبى من عدمه على غير المدخنين الأمر الذى يدعو إلى تجنب هذا التضارب بالابتعاد عن التدخين على الفور:
1- في دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية "دبليو. إتش. أو" WHO علي تأثير"إبى. تى. إس"والإصابة بسرطان الرئة"، أثبتت أنه لا توجد نسب كبيرة في الإصابة بهذا النوع من السرطانات بين غير المدخنين (المدخنون السلبيون). والغريب في هذه النتائج أنها لا تتوافق مع النسبة المتزايدة للإصابة بهذا المرض بين غير المدخنين ... !!!
وفي عام 1993، أصدرت الوكالة الأمريكية لحماية البيئة تقريراً يوضح بأن "إبى. تى. إس" هو أحد الأسباب الرئيسية في إصابة المدخنين السلبيين بسرطان الرئة، وفى نفس الوقت وجهت الانتقادات الحادة لهذا التقرير من قبل القاضى الفيدرالى الأمريكى والذي أعلن عدم صحتها!!!

2- أما الدراسات الأخرى التى أجريت عن مدى ارتباط التدخين السلبى بأمراض القلب، فقد توصلت كلا من قاعدتى بيانات الجمعية الأمريكية للوقاية من أمراض السرطانية والبحث الأمريكى القومى لإحصاء الوفيات أنه لا توجد علاقة بين الدخان السلبى وأمراض القلب.
وأنه لا توجد علاقة بينه وبين أمراض الجهاز التنفسى التى تصيب الكبار وخاصة أزمات الربو ... علي الجانب الآخر نجد المصابون بأزمات الربو تزداد حالتهم سوءاً "مع الدخان السلبى.
وفي حين أن عدداً كبيراً من الدراسات أوضحت بأن هناك تزايداً كبيراً في إصابات الجهاز التنفسي عند الأطفال ما قبل سن المدرسة عند التعرض للدخان السلبى في المنازل، كما أثبتت أن هناك علاقة بين "عرض موت الطفل المفاجئ" حديث الولادة إذا كان الآباء من المدخنين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://houwirou.akbarmontada.com
HOUWIROU
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 8355
نقاط التميز :
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: التدخين آفـة وأي آفـة   الإثنين 20 أكتوبر 2008 - 13:34

كيف تقلع عن التدخين
|

* مقالات علمية حول مكافحة التدخين

تفشت العديد من الآفات الغير صحية بين الناس في هذه الايام ومنها بل من اكثرها سوءا آفة التدخين، التي أخذت وللأسف الشديد تستشري بين الناس بشكل يدعو للكثير من القلق، ولا يستثنى من ذلك الرجال او النساء او الأطفال، بل الجميع معرض للخطر. لذا وجب ان ينبه بعضنا البعض وان ندق ناقوس الخطر وان نحاول ان نثني اكبر قدر من الناس عن الوقوع فريسة لهذا المرض القاتل، الا
وهو التدخين. وكذلك ينبغي ان نحث المصابين بهذه الآفة على الإقلاع عنه قبل فوات الأوان، إذ أن التدخين يقتل ما يزيد على 5 ملايين من البشر سنويا وتشير احصائيات منظمة الصحة العالمية الى ان هذا الرقم سيتضاعف الى 10 ملايين انسان يموتون سنويا بسبب تدخين التبغ بأنواعه بحلول عام 2010 ميلادي.

يعتبر التدخين هو المسبب الرئيس لحالات الوفاة المبكرة في الدول النامية حيث أصبح يتقدم على مرض الأيدز ويشكل عبئا كبيرا على الأنظمة الصحية في هذه الدول. وتقول بعض الاحصائيات في تقارير المنظمة الدولية نشرت مؤخرا ان أكثر من 2.5 مليون شخص يموتون كل عام في الدول النامية وحدها، بسبب أمراض ذات صلة وثيقة بالتدخين وهو الرقم نفسه المسجل في دول العالم المتقدم، وخلال 20 عاما سيرتفع هذا العدد الى 7 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب التبغ في الدول النامية بينما سيشهد عدد ضحايا التدخين انخفاضا في الدول المتطورة. كذلك تبين التقارير ان كلا من الأيدز والتدخين يشكلان السببين الرئيسين في ارتفاع معدل الوفيات في الدول الأكثر فقرا. بينما تتناقص أعداد الوفيات من هذين المرضين في الدول المتقدمة بسبب حملات التوعية المكثفة ضد التدخين. وهذا مؤشر على أن الشركات العالمية لصناعة وترويج التبغ قد كثـفت من برامج الدعاية والإعلان في مناطقنا بعد أن خسرت جزء كبير من سوقها في الدول المتقدمة. أساليب ووسائل الإقلاع

إن أول خطوة من خطوات الإقلاع عن آفة التدخين تتمثل في قناعة الشخص المدخن بأهمية وضرورة إقلاعه عن التدخين، ثم أنه قادر بالتالي على الإقلاع مع توافرد الوعي والقناعة بأن لا مناص من الإقلاع عن التبغ والتدخين. ثم القناعة التامة بأن هذا الأمر ليس بالصعب أو المستحيل إذا توفرت الإرادة والعزيمة الصادقة للإقلاع عن تناول هذه الآفة. ومثال على ذلك أن المدخن يستطيع التوقف عن التدخين معظم اليوم في رمضان وذلك أثناء الصيام، وهنا تتجلى أهمية العزيمة والإرادة الصادقة. لذا فإننا ننصح من يريد الإقلاع أن يختار الوقت المناسب بحيث يعينه ذلك على الصمود والإستمرار والثبات على الإقلاع.
وينبغي لمن يريد الإقلاع عن التدخين بجد وإصرار أن يعين موعدا (يوما) محددا يبدأ منه الإنقطاع التام عن التدخين وذلك بعد أن يكون قد قطع شوطاً في الإعداد لهذا اليوم. وليكن هذا الموعد قريبا جدا، حيث أن الجدية تعني عدم التسويف أو التراخي. وينبغي كذلك أن يضع نصب عينيه مخاطر التدخين وعواقبه الوخيمة إذا ما استمر فيه. ثم يسأل الله تعالى العون والثبات على طريق الإقلاع والإستمرار فيه. وله بعد ذلك ان يتبع التعليمات التالية التي تمثل عاملا مساعدا ورفيقا مرشدا الى امثل السبل للمساعدة على الإقلاع والتي تساعد على تجاوز فترة ما بعد الإقلاع يوما بعد يوم حتى يتم الإقلاع التام ويصبح من "غير المدخنين". ولكل شخص أن يعدل أو يزيد على ما نذكر من أفكار تساعده أكثر في المضي على طريق الإقلاع وذلك بسبب التفاوت بين الناس في تقبل ما يعتقدون أنه أصلح لهم.
أولا: إتخاذ القرار

كن حازما حاسما في إتخاذ قرار جاد في الإقلاع عن التدخين. وتجنب الأفكار السلبية والمثبطة التي قد تراودك عن مدى صعوبة الإقلاع أو حتى استحالته.
ثانيا: ضع قائمة بالأسباب التي دعتك الى الإقلاع، واعمل على ترديدها وتذكرها طوال يومك وعندما تأوي الى فراشك. علما بأنك لا تزال للآن تدخن ولم يحن الوقت المحدد بعد للإقلاع. مثال ذلك ان تقول: أود الإقلاع عن التدخين للأسباب التالية: لأحصل على صحة أفضل، ولأتجنب الإصابة بأمراض القلب والتنفس والسرطانات، ولانقذ أهلي وعائلتي وأطفالي من التعرض للدخان وآثاره الضارة، ولأتجنب الوقوع في المعصية وفي الحرام ... الى آخر ما يخطر ببالك من اسباب للإقلاع عن التدخين.
ثالثا: قارن دائما بين أن تتناول السيجارة أو تحافظ على صحتك، فهذان الأمران ضدان لا يجتمعان. فإما الصحة وأما التدخين. وكذلك بين أن تتناول السيجارة أو تنال مرضاة ربك، فإن الذي عليه أغلب الفقهاء اليوم أن التدخين بأنواعه حرام.
رابعا: تغيير نمط الحياة. إبدأ في تكييف نفسك على الوضع الجديد، وكن خلاقا لبرامج وهوايات جديدة كأن تبدأ في ممارسة الرياضة بانتظام، وتطيل من فترات الإسترخاء والراحة بدون تدخين في هذه الفترة، وأن تكثر من شرب السوائل، وتبتعد عن الإكثار من تناول المنبهات كالشاي أو القهوة.
خامسا: عند هذا حدد يوما معينا لبداية الإقلاع عن التدخين. وكما قلنا سابقا يستحب أن يكون هذا الموعد ذا صفة خاصة كأن يكون يوم صيام (في رمضان أو غيره) أو أي عبادة أخرى كحج أو عمرة مثلا، حتى يكون هذا معينا على الإلتزام الجاد بالإمتناع عن التدخين.
سادسا: تذكر دائما أن هناك العديد من الناس من حولك (كعائلتك مثلا) سوف لا يترددون في تقديم العون المعنوي لك حتى يكون ذلك حافزا لك على الصمود. وكذلك تذكر أن المساعدة في متناول يدك في أي وقت عند اللجوء الى العيادات المتخصصة في المساعدة على الإقلاع عن التدخين. والتي قد تقدم النصح اللازم أو الدواء المساعد إن لزم الأمر. فلا تتردد في الإتصال وطلب المساعدة.
ما قد يحدث عند الإقلاع

الإقلاع عن التدخين مهمة ليست بالسهلة كما أنها ليست بالمستحيلة. حيث ان هناك أكثر من 5 ملايين شخص حول العالم يقلعون عن التدخين بنجاح كل عام.

إعلم أن الأعراض التي تصيب المدخن عقب امتناعه عن التدخين (أعراض الإنسحاب) هي أمر عارض وسرعان ما تزول هذه الأعراض خلال أسابيع قليلة. وغالبا ما تكون أعراض الإنسحاب شديدة في الأيام الأولى ثم تبدأ بالتناقص تدريجيا مع مرور الوقت، شأنها شأن أي مرض إدمان آخر. حيث أن مادة النيكوتين في السجائر هي المسؤولة عن هذا الإدمان وبالتالي فإن الإنقطاع عن التدخين يقلل من مادة النيكوتين في الجسم مما ينتج عنه أعراض الإنسحاب كاللهفة والشوق الى التدخين، التوتر والقلق والعصبية، عدم القدرة على النوم بسلاسة، عدم القدرة على التركيز، وقد يصحب ذلك سعال وضيق في التنفس. لذا عليك تجاوز هذه المرحلة بالعزيمة والصبرواللجوء الى الأصدقاء غير المدخنين والى الأهل كي يعينوك على تجاوز هذه الفترة بنجاح، بالإضافة الى استخدام الوسائل والطرق المختلفة التي نذكرها في هذا المقال.

واعلم أيضا أن معظم الإنتكاسات التي تحدث للمقلعين عن التدخين تحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى وذلك عندما يتعرضون لضغوط عملية أو نفسية وعصبية غير متوقعة، وهذه أيضا هي الفترة التي يظل فيها المقلع تحت تأثير ما اعتاد عليه من عادات التدخين، بحيث يلجأ للتدخين عند أي ضغوط، فقد تمتد يده الى السجائر بصورة تلقائية لأنه اعتاد أن يريح أعصابه بالتدخين.
طلب المساعدة من الآخرين

إن تهيأت الجو المنزلي المناسب أمر في غاية الأهمية للمقلع. سواء في ذلك ‘إعداد الأهل كالزوجة والأولاد بحيث يقوم الكل بما عليه من واجب المساعدة، فيمنع التدخين بتاتا في المنزل ويفضل إن كان هناك أكثر من شخص يدخن في المنزل الواحد أن يتفق الجميع (كالزوج وزوجته مثلا) على أن يبدأوا في الإقلاع معا كي يحفز الواحد منهم الآخر. وينبغي التخلص من كل علب السجائر في المنزل والتخلص من كل ما يذكر بالتدخين مثل طفايات السجائر مثلا.

كذلك يمكن إشراك الأصدقاء للمساعدة في هذا الأمر. ويكون ذلك سلبيا من خلال عدم مجالسة أو مخالطت الأصدقاء المدخنين والإبتعاد عن جو التدخين كليا (لأن التدخين السلبي لا يقل خطورة عن التدخين المباشر، ثم إن مخالطة المدخنين تحفز على العودة للتدخين ولا تعين على الإقلاع بحال)، أو إشراك الأصدقاء إيجابيا من خلال التحدي والمراهنة على عدم العودة للتدخين ثانية
بحيث يكون الأصدقاء بمثابة الحارس والمذكر بالإلتزام بالإقلاع.
طرق الإقلاع

هناك من ينجح بالإقلاع عن التدخين من خلال الإمتناع المباشر، أي أنه بمجرد أن قرر الإمتناع عن التدخين، توقف كليا وهذه احدى الطرق المجربة والتي قد تنجح لدى البعض. ولا بأس من التجربة إن كنت تعتقد في قرارة نفسك أنك قادر على ذلك. ولكن المشكلة أن الكثير من المدخنين لا يستطيعون ذلك، أو جربوا هذه الطريقة ففشلوا. فما عساهم أن يفعلوا؟ حينها لا مناص من الإقلاع المتدرج وهو الذي يؤتي أكله عند أكثر المقلعين. لهؤلاء نقول، فليبدأ المقلع أولا بتقليل كمية النيكوتين المتناولة يوميا.
ويكون ذلك من خلال وضع جدول زمني بحيث يبدأ بالتقليل من السجائر المدخنة يوميا حتى يصل الى مرحلة اللاتدخين عند اليوم المحدد مسبقا بيوم الإقلاع التام وليبدأ هذا الجدول الزمني قبل يوم الإقلاع بأسبوعين أو ثلاثة. وهناك من يحاول التقليل من كمية النيكوتين المتناولة يوميا من خلال تغيير صنف
السجائر الى نوع آخر من السجائر ذات كمية مخففة من القطران والنيكوتين. وهذه طريقة أخرى وإن كنا لا ننصح بها بل نفضل الطريقة الأولى. وخلال هذه الفترة -وهي فترة اختبار- ينبغي على المقلع أن يأخذ المسألة في غاية الجد والعزم ولا يتنازل تحت أي ظرف من الظروف.

ثم قلل من كمية السجائر التي تتناولها أكثر من السابق وذلك من خلال تدخين نصف السيجارة فقط. واعمل على تأخير الساعة التي تشعل فيها أول سيجارة في اليوم. وخذ قرارا حازما بعدم التدخين لحظة انعزالك عن الناس. والهدف من كل هذا هو كسر الروتين الذي تعود عليه المدخن طيلة سنوات التدخين.

كذلك حاول أن تغير عاداتك الغذائية مثل أخذ كوب من اللبن بدلا من التدخين صباحا، أو تناول تفاحة كلما خزب خطب وزاد ت الرغبة في التدخين أو تناول كوب من العصير بعد الوجبات الغذائية.
تجنب التدخين التلقائي

التدخين التلقائي هو نوع من التدخين الذي يحدث دون وعي من المدخن وذلك بسبب التعود. فمثلا قد يلجأ المدخن لتناول سيجارة تلقائيا بعد كل وجبة، أو بعد الإستيقاظ من النوم مباشرة. وهذا التدخين هو مؤشر آخر على وجود الإدمان. لذا ينبغي التخلص من هذا التدخين التلقائي لئلا يكون سببا للإنتكاس فيما
بعد. لذا ينصح بالتالي:

حاول قدر الإمكان كبح جماح نفسك عن التدخين كلما راودتك بذلك، حتى قبل يوم الإقلاع. ويمكنك في البداية ان تتناول سيجارة عند الضرورة القصوى فقط.
لا تفرغ مطفأة السجائر من الأعقاب التي أطفأتها بداخلها، حتى ترى كمية ما أحرقته من السجائر طوال اليوم.
غير الجيب الذي تضع فيه علبة السجائر عادة، وغير اليد التي تتناول بها السيجارة. وذلك حتى تتذكر أن تمتنع عن التدخين كلما امتدت يدك تلقائيا الى جيبك الفارغ لتناول علبة السجائر، فتكسر بذلك عادة الوصول الى السجائر تلقائيا.
لا تشتر كميات من علب السجائر، وانما اكتف بعلبة واحدة كل مرة تشتري فيها السجائر. ولا تشتري غيرها حتى تفرغ الأولى. وحاول ان تباعد زمنيا بين شراء علب السجائر.
لا تحمل علبة السجائر معك داخل المنزل أو في مكان العمل واجعل وصولك لها به نوع من التعب والإجهاد.
بسبب التعود على حمل السيجارة في يدك فقد تمتد يدك تلقائيا الى السيجارة للتدخين. لذا حاول دائما ان تشغل يدك بأي شيئ آخر مثل المسبحة أو السواك أو أي شيئ آخر.
إذا كنت معتادا على التدخين في الجالس مع الآخرين فحاول – في فترة التقليل التدريجي من التدخين- أن تدخن بعيدا عن الأصدقاء وقلل من الإختلاط بالمدخنين في هذه المرحلة، واستحضر في ذهنك مساوئ ومضار التدخين بشكل متكرر.
قبيل الإقلاع الكلي عن التدخي

ن

في هذه المرحلة ستكون قد قطعت شوطا لا بأس به في مسار الإقلاع عن التدخين،فلا تدع فكرة العودة الى التدخين تسيطر عليك، بل ركز تفكيرك في متابعةعملية الإقلاع بكل جدية عن طريق الإلتزام بالخطوات المذكورة آنفا وعن طريقالتفكر الدائم بمضار التدخين. قرر في قرارة نفسك بأنك لن تشعل سيجارة فيهذا اليوم، ولا تشعلها. واغسل جميع ملابسك ونظفها من رائحةالدخان.
أول أيام الإقلاع

في التاريخ المحدد مسبقا ليوم الإقلاع عن التدخين كن حازما وتوقف كليا عن التدخين وإبدأ بداية جادة. إلق بجميع علب السجائر التي بحوزتك وتخلص من كلالسجائر والولاعات واخف الطفايات بعيدا. إذهب الى طبيب الأسنان لتنظيف أسنانك من بقايا ورواسب التبغ ثم لاحظ كيف غدت اسنانك نظيفة وصحية.
فكر في ما توفر من أموال كنت تضيعها سابقا في شراء التبغ الذي يهدم صحتك. وحاول ان تشتري بها ما يفيدك وأهلك أو تصدق ببعضها ونل الأجر والثواب.
أشغل نفسك ويومك بما يفيدك مثل التمارين الرياضية والمشي، أو القراءة والإطلاع والتثقف في شتى المجالات التي تجد في نفسك رغبة لان تستزيد منها.
اطلب ممن حولك من الأهل والأصدقاء ان يساعدوك وان يكونوا عونا لك على الإقلاع عن التدخين وخصوصا في الأيام الاولى للإقلاع.
تذكر هذا الموعد او اليوم جيدا واجعله يوما خاصا وليكن هذا اليوم مناسبة للاحتفال كل عام. لأنه اليوم الذي تغيرت فيه حياتك تغيرا جذريا.
إذا امتدت يدك الى السيجارة ودخنت في هذا اليوم فلا تيأس او تستسلم ولكن اتم ما بدأت وعزمت وكأنك لم تدخن.
ما بعد الإقلاع

في فترة ما بعد الإقلاع مباشرة يمر المقلع عن التدخين بفترة قد تكون عصيبة لذا لا بد من استحضار شعور التحدي والإصرار على الإقلاع مهما كلف ذلك من جهد وعناء. حيث تبدأ في هذه المرحلة ظهور أعراض الإنسحاب (الحنين) وما يتبعها من توتر وحدة عصبية واضطراب في المزاج وشعور عارم بالرغبة بالتدخين
من أثر إدمان النيكوتين على مدى سنوات التدخين. عليك إذا أيها المقلع أن تتحمل هذه الضغوط العصبية والنفسية وألا تسقط ثانية فريسة للتبغ.

اهتم بأمور ذات نفع على صحتك ومن هم حولك مثل محاولة الإهتمام بنظافة بيئة المنزل والعمل وتنقية الأجواء من حولك مثلا بشراء الزهور وتوزيعها في ردهات المنزل. وكما ذكرنا سابقا امنع التدخين منعا باتا في المنزل وحاول قضاء أوقاتك في الأماكن التي يحظر فيها التدخين.
اشرب كميات كبيرة من الماء وعصائر الفواكه المختلفة وتجنب تناول المياه الغزية التي تحتوي على كميات من الكافيين وتجنب او قلل من تناول الأشربة المنبهة مثل القهوة وكذلك الأشربة الكحولية لأنها أشربة ترتبط في العادة بشرب الدخان.
إذغ أصابك الحنين الى الإمساك بالسيجارة بين أصابعك ضع مكانها قلما او مسبحة وحاول بها ان تشغل يدك عن امساك السيجارة وأفضل من هذا او ذاك أمسك السواك وانشغل به بتطهير أسنانك وبهذا تشغل كلا من يدك وفمك.
بعد الأكل اذهب مباشرة لتنظيف أسنانك او زاول رياضة المشي بدلا من اشعال سيجارة كما كنت تفعل في السابق.
إذا كنت قد تعودت التدخين اثناء قيادة السيارة فحاول ان تلهي نفسك عن التدخين اثناء القيادة وذلك بالإستماع الى برناج محبب اليك او كاسيت مفضل عندك او حتى استعمال المركبات العامة عند التنقل. وتذكر الا تترك علب السجائر قريبة منك في اي وقت بل تخلص منها جميعا.
من الاسبوع الأول وحتى الثالث من إقلاعك عن التدخين تجنب الأوضاع التي تثير عندك الرغبة في التدخين مثل مشاهدة التلفاز او الإسترخاء على كرسي وثير لفترات طويلة.
وإذا دعتك الظروف الى ان تتعرض لأمور تغري بالتدخين حاول مخالطة غير المدخنين ممن حولك واطلب منهم العون ومساعدتك على التغلب على الحنين للتدخين في هذه الفترة الحرجة.
إجتياز المرحلة الصعبة وما بعدها

إن الفترة التي تلي يوم الإقلاع تعد الفترة الحرجة كما ذكرنا سابقا حيث انها تحتاج الى الكثير من الصبر والمصابرة لأن اعراض الحنين والإنسحاب من التدخين تكون على أشدها في هذه المرحلة فأذا إجتازها المقلع فإن ما يتبعها يهون. وننصح في هذه الفترة بالقيام بأعمال تشاعد على شغل الوقت بما ينفع المقلع وفي نفس الوقت ششغل الذهن عن أعراض الحنين فمثلا:

ممارسة هوايات جديدة بحيث تتعذر معها التدخين مثل السباحة او لعب الكرة بأنواعها مثل كرة التنس او كرة الطائرة وغيرها. او ممارسة رياضة المشي يوميا.

شغل الأيدي بما على الدوام قدر الإمكان كأن يستعمل السواك في تنظيف الأسنان او استعمال السبحة او عير ذلك، كذلك يمكن للمقلع ان يشتغل بالزراعة والبساتين وشغل أوقات الفراغ بالأنشطة المفيدة والمهمة.

ننصح بكثرة الإستحمام في هذه الفترة وتنظيف الجسم مما علق به من رائحة الدخان.

الإكثار من الإسترخاء والإهتمام بالمظهر.

يجب على المقلع ان يشتغل أيضا بدعوة وحث الآخرين من المدخنين من العائلة
او من الأصدقاء بالاقلاع عن التدخين وان يكون قدوة للغير.

وأخيرا ننصح بالإمتناع عن مخالطة المدخنين لئلا تسري العدوى الى المقلع من جديد. ويجب إدراك ان إنجازا كبيرا قد تحقق ولذا يمكن الإحتفال بهذا الإنجاز كل عام. وفق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح.

كتب/ د. أحمـد علي المحمـد إختصاصي أمراض وحساسية الصدر، مؤسسة حمد الطبية/ الدوحة، قطر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://houwirou.akbarmontada.com
zemmori1
كبار الشخصيات
avatar

عدد الرسائل : 2015
العمر : 34
الموقع : ZEMMORA
نقاط التميز : 123
تاريخ التسجيل : 04/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: التدخين آفـة وأي آفـة   الإثنين 20 أكتوبر 2008 - 21:53

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التدخين آفـة وأي آفـة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
zemmora :: منتدى الاسرة :: منتدى الصحة والحياة-
انتقل الى: