منتدى متنوع
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تمتع بقراءة الاحاديث النبوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HOUWIROU
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 8475
نقاط التميز :
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: تمتع بقراءة الاحاديث النبوية   الجمعة 6 أبريل 2012 - 11:36























ملف شامل
عن وصايا
الرسول صلي الله علية وسلم




الْحَمْدُ للهِ وَسِلامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى
وَعَلَى خَيْرِ نَبِيٍّ اصْطَفَى
سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
المُنَزَّلُ عَلَيهِ مِنْ رِبِّهِ
( وَمَا أَرْسَلنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمين )
وَالمُنَزَّلِ عَلَيهِ مِنْ رَبِّهِ
(
لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا
عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ ) .

فَهُوَ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ كَانَ في أَفْعَالِهِ وَأَقْوَالِهِ
هَادِياً إِلى كُلِّ خَيْرٍ ، وَمُحَذِرَاً مِنْ كُلِّ شَرٍّ
وَدَاعِيَاً إِلى اللهِ بِإِذْنِهِ وِسِرَاجَاً مُنِيراً .

وَهَذِهِ خَمْسٌ وَخَمْسُونَ وَصِيَّةً
مِنْ وَصَايَا الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
مِنْ كُتُبِ الْحَدِيثِ لِتَكُونَ تَذْكِرَةً لِلْمُؤْمِنِينَ
إِنْ خَيْراً فَخَيْرٌ ، وَإِنْ شَرَّاً فَشَرٌ
فَاقْرَءُوا كِتَابَ رَبِّكُمْ وَتَدَبَّرُوهُ
فَقَدْ أَوْصَاكُمْ بِعَشْرٍ في سُورَةِ الأَنْعامِ
وَأَوصَاكُمْ بِاثْنتَي عَشَرَةَ وَصِيَّةٍ في سُورَةِ الإسْرَاءٍ
وَأَوصَاكُمْ بِوَصَايَا كَثِيرَةٍ في سُوَرِ الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ
الَّذِي لا يَأَتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَينِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ
تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ .
وَاقْرَءُوا وَصَايا الرَّسُول صَلَّى اللهٌ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
وَتَدَبَّروهَا وَعَضُّوا عَلَيْها بِالنَّوَاجِذِ
فَمَنِ اسْتَمْسَكَ بِهَدْيِ الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ
فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً وَمَنْ أَعْرَضَ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَاناً مُبِيناً .

( وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا )
جَعَلَنَا
اللهُ وَإِيَّاكُمْ مِمَّنْ يَسْتَمِعُونَ الْقَولَ فَيَتَّبِعُونَ
أَحْسَنَهُ لِنَكُونَ مِنَ الَّّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ
الْحُسْنَى
فَأَحَلَّهُمْ دَارَ المُقَامَةِ مِنْ فَضْلِهِ لا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلاً
وَهُمْ فِيمَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خَالِدُونَ
وَسَلامٌ عَلَى المُرْسَلِينَ
وَالْحَمْدُ للهِ رَبِ الْعَالَمينَ




وَهذِهِ الْوَصَايَا الشَّرِيفَةُ
وَإِنْ كَانَتْ مُوَجَهَةً إِلى بَعْضِ الصَّحَابَةِ
إِلَّا أَنَّهَا تَشْمَلُ كُلَّ المُسْلِمِينَ ، وَهِيَ تَحُثُّ عَلَى إِخْلاصِ الْعِبَادَةِ للهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالى
وَعَدَمِ
الشِّرْكِ بِهِ ، وَتُبَيِّنُ مَا جَاءَ فِي فَضْلِ التَّهْلِيلِ ،
وَالسُّجُودِ للهِ عَزَّ وَجَلَّ ، وَفَضْلِ الصِّيَامِ وَالصَّلاةِ
وَقِيَامِ اللَّيْلِ ، وَفَضْلِ طَلَبِ الْعِلْمِ
وَفَضْلِ الصَّدَقَةِ وَالتَّسْبِيحِ
وَالْحَثِّ عَلَى طَاعَةِ الْوَالِدَيْنِ ، وَمَكَارِمِ الأَخْلاقِ
وَصِلَةِ الرَّحْمِ ، وَتَعَاهُدِ الْجِيرَانِ
وَإِطعْامِ الطَّعَامِ ، وَحُبِّ المَسَاكِينِ
وَمَا إِلى ذَلِكَ مِنَ الأَعْمَالِ الصَّالِحَةِ .
وَقَدْ ذَكَرْتُ بَعْضَ الأَحَادِيْثِ الْوَارِدَةِ في نَفْسِ المَعْنَى
زِيَادَةً فِي الفَائِدَةِ
وَاللهُ أَسْأَلُ أَنْ يَجْعَلَ عَمَلَنَا كُلَّهُ صَالِحَاً مُتَقَبَّلاً
وَيَجْعَلَهُ خَالِصَاً لِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ
وَأَنْ يَنْفَعَنَا بِمَا جَاءَ فِي هذِهِ الْوَصَايَا
وَيَرزُقَنَا
العَمَل بِهَا ، وَاللهُ الْهَادِي إِلى سَوَاءِ السَّبِيلِ ، وَصَلَّى
اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آَلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّّمَ .

المدينة المنورة





وصايا الحبيب لكل حبيب










أن مرت الأيام ولم تروني
فهذه مواضيعي فتذكروني
وأن غبت يوما ولم تجدوني
ففي قلبي حبكم فلاتنسوني
وأن طال غيابي عنكـــــــم
دون عودة فأكون وقتهـــا
بحاجة للدعاء فأدعو لي










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://houwirou.akbarmontada.com
 
تمتع بقراءة الاحاديث النبوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
zemmora :: الاسلاميات :: الاحاديث النبوية-
انتقل الى: