منتدى متنوع
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منهجية تحليل نص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HOUWIROU
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 8755
نقاط التميز :
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: منهجية تحليل نص   السبت 17 فبراير 2018 - 13:29

  


       


    

 
منهجية مقال حول مضمون النص: 
1)مرحلة الفهم: 
- ضبط مفاتيح النص والمصطلحات الفلسفية الأساسية 
- ضبط أفكار النص (3-4 أفكار) 
- ضبط الفكرة العامة وصياغة الإشكال 
2)مرحلة التحليل: 
بناء الإطار الفكري للنص: 
أفكار نقيضة لأفكار النص. 
رد فعل (فكرة النص). 
إثارة عناد. 
الإشارة إلى نزعة المفكر. 
ضبط المشكل. 
محاولة حل المشكل: موقف صاحب النص : فيه يتم الجواب عن الإشكال وهو يتضمن الأفكار الجزئية للنص ثم الإسناد على الفكرة العامة من النص(شكلا) 
البرهنة: أكد صاحب النص موقفه بحجج (نوعية الحجج) بين فيها ( الفكرة العامة للنص). 
ذكر الحجة+تبريرها (الاستناد إلى أمثال إذا ذكر) 
الصيغة المنطقية للحجة: موجودة في النص وتقاس على أساس مقدمتين يمنحان لنا نتيجة 
النقد والتقييم: من مكاسب النص (الأهداف التي يشير إليها النص ) +تبرير +الاستئناس بالمواقف المؤيدة. 
من نقائض النص: 
كل ما يرفضه النص نبين قيمته +تبرير+الاستئناس بالمواقف الرافضة 
كل حجة من حجج النص يتم رفضها بذكر النقيض وتبريره+الاستئناس بالمواقف الرافضة 
بناء الرأي الشخصي: هو رأي التلميذ يجمع بين ايجابيات موقف صاحب النص وايجابيات المواقف النقيضة +تبريرها +مثال أو قول 
حل المشكل: جواب التلميذ عن إشكالية النص +تبرير 
وضع أفاق مستقبلية للمشكلة. 
أمثلة وأقوال. 
نص ديكارت حول قيمة الفلسفة: 
وكنت أريد....أن أوجه النظر إلى فائدة الفلسفة وأبين أنها نظرا لكونها تشمل كل ما يمكن للفكر الإنساني أن يعرفه فانه يتوجب أن الاعتقاد بان الفلسفة وحدها هي التي تميزنا عن الأقوام المتوحشين والهمجيين .وان حضارة كل امة إنما تقاس بقدرة ناسها علي التفلسف أحسن وهكذا فان الخير كل الخير للأمة فيها فلاسفة حقيقيون 
لفضلا عن ذللك فليس نافعا بالنسبة للإنسان أن يعيش وسط من يهتم بهذه الدراسة فقط بل الأفضل له أن يهتم هو بنفسه كما أن استعمال المرء عينيه لهداية خطواته واستمتاعه بواسطتهما بجمال الألوان والضوء،أفضل شك من أن يسير مغمض العينين مسترشدا بشخص أخر.
هذه الحالة الأخيرة أفضل من حالة من يبقى مغمض العينين وليس له من مرشد إلا نفسه. والحال أن العيش ...

الأفكار الجزئية: 
1-قيمة الفلسفة تساعد الإنسان على الرقى وتحقيق الخير في حياته 
2- الفلسفة قيمتها أعمق من أن تكون منفعة للآخرين فقيمتها تطهر عند الفيلسوف بذاته 
3- تحقيق منافع للإنسان (بالواقع) .تنظيم الأخلاق وتنظيم السلوك الإنساني . 
بناء الاطار الفكري لنص: شاع لدى بعض العلماء أن الفلسفة لا قيمة لها خاصة عندما ارتبطت بالذات ونظرا لتطورات التي أحدثها العلم والنتائج التي توصل إليها ثم إنكار قيمة التفلسف هو بدوره أدى إلى ظهور فكرة جديدة أن للفلسفة قيمة لا يمكن تجاهلها وهنا أثير النزاع والتشكيك في قيمة الفلسفة في هذا الإطار يندرج نص المفكر العقلاني روني ديكارت المأخوذ من كتاب مبادئ الفلسفة الذي يحاول أن يجيب عن التساؤل التالي:هل للفلسفة قيمة؟ما خصائصها؟ وهل قيمتها مرتبطة بالذات أم بالموضوع ؟ 
محاولة حل النص: 
موقف صاحب النص: يرى روني ديكارت أن للفلسفة قيمة وفائدة في حياة الإنسان كما أنها مرتبطة بمجموعة من الخصائص تحقق الخير أهمها أنها متعلقة بالذات لا غير كما أنها مصدر حقيقي للمعرفة يمارسه الإنسان في جميع مراحل حياته وهذا ما عبر عنه في قوله"فإنه يتوجب الاعتقاد بأن الفلسفة...تفلسف صحيح" 
البرهنة: أكد صاحب النص موقفه بحجج عقلية ومنطقية بين فيها قيمة الفلسفة وتأثيرها على حياة الإنسان. الحجة العقلية تمثلت في المقارنة بين الأشخاص الذين يمارسون الفلسفة فإن ذلك يحقق لهم منافع وقدرة عقلية وتعبير عن الذات بينما القوم المتوحشين يكونون بعيدين عن الفكر وهذا ما يملي عليهم المفارقات. 
ويبعدهم عن الحقيقة واستدل بمثال عبر فيه عن الإنسان الذي يرى بعينيه ويسترشد بهما عكس الإنسان الذي يمشي مسترشدا بشخص آخر وهذا ما عبر عنه في قوله"فليس نافعا...بصرنا"كما استخدم الحجة الاجتماعية والتي تمثلت في كون الفلسفة تنظم سلوك الإنسان وأخلاقه وهذا ما يظهر في استمرارية البحث وإمكانية بناء فكر صحيح قائم على الحكمة وهذا ما عبر عنه في قوله :"إن هذه الدراسة ضرورة...الغذاء الحقيقي للفكر". 
الصيغة المنطقية للحجة: بما أن الفلسفة تميزنا على الأقوام المتوحشين 
وبما أن التفلسف لا يتم إلا بمجموعة من خصائص (ذاتية فلسفية) 
فإن للفلسفة قيمة لا يمكن تجاهلها تظهر في تنظيم سلوك الإنسان وأخلاقه. 
النقد والتقييم: من مكاسب النص أن الفلسفة نموذج حي للفكر وعلى أساسه نستطيع أن نقوي الخطاب الفلسفي وننمي قدرتنا على التأمل وهذا المكسب وحده القادر على استمرارية البحث واكتشاف الحقائق وقد عبر الكثير من الفلاسفة عن قيمة الفلسفة من بينهم (باسكال) القائل "كل تهجم على الفلسفة تفلسف" و(بيتراندراسل) "الفلسفة إستراتجية غايتها البحث المستمر والكشف عن المعرفة" ولكن ما يعاب على النص أن تحقيق المنافع مرتبطة بصدق النتائج وليس التأمل العقلي والدليل على ذلك أن التطورات الحاصلة في مجال العلم كانت نتائجها صحيحة (أمثلة+أقوال) كما أن الفلسفة ليست وحدها القادرة على تنظيم سلوك الإنسان والدليل على ذلك أن الأخلاق بنيت على مبادئ أولية موجودة في المجتمع يغرسها في الأفراد وعن طريق العادات والتقاليد والقيم (أمثلة+أقوال) 
بناء الرأي الخاص: كل من العلم والفلسفة له قيمة في تحقيق المعرفة والدليل على ذلك أن نهاية العلوم بداية للتفلسف وبالتالي هما عمليتان وظيفيتان قيمتهما تظهر في ضبط حدود المعرفة وبنائها بناء صحيحا يتناسب مع الحقيقة 
حل المشكل: وفي الأخير يمكن القول أن الفلسفة ضرورية في حياة الإنسان ولا يمكن تجاهل قيمتها نظرا للصفات التي تميزها لأنها سبيل لتنمية القدرة العقلية على فهم مختلف المنطلقات الذهنية وقدرة العقل على توظيف مبادئه وهذا لا يمنعنا من التأكيد على قيمة العلم نظرا للتطورات الحاصلة (أمثلة+أقوال)



 



  

      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://houwirou.akbarmontada.com
 
منهجية تحليل نص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
zemmora :: شؤون التعليم :: الثانوية :: ثالثة ثانوي :: فلسفة-
انتقل الى: